* خلى اعلان تركيا انتهاء حملتها العسكرية “درع الفرات” في شمال سوريا دون اي اشاره الى مستقبل وحدات العمليات الخاصة التركية في المنطقة او طبيعة التوظيف السياسي والعسكري للميليشيات السورية الموالية لها، لكن رئيس الوزراء التركي “يلدريم” اشار الى ان احتمالات القيام بعمليات عسكرية وبمسميات جديده داخل سوريا تبقى وارده، وكانت القوات التركية قد دخلت “جرابلس” يوم 24 آب 2016 وبعد ذلك بيومين بدأت بتوسيع الخرق الى مسافة (8) كم جنوباً، حيث شارك بها حوالي (2 لواء قوات خاصة + كتيبتا دبابات وعدد من بطاريات المدفعية)، وكانت العملية مُعده لغايات محددة وهي وفقاً لما ورد على لسان الرئيس التركي والمسؤولين الاتراك تتلخص بما يلي:
أ. الاستيلاء على “منبج” ثم التفرغ للرقه.
ب. توسيع منطقة العمليات لتسهيل تحصين خط الحدود بين الراعي وجرابلس (حوالي 90 كم).
جـ. السيطرة على عمق يمتد ما بين (35 -45) كم على الأقل باتجاه الجنوب.
د. التمهيد لإنشاء منطقة حظر جوي ممتده من “إعزاز ” وحتى “جرابلس” وعلى امتداد 100 كلم وعرض حوالي (50) كم.
* يبدو من السابق لآوانه التكهن بنتائج العملية والتي وإن كانت قد اسفرت عن سيطرة تركيا على المنطقة الممتده من جرابلس الى الراعي وبعمق يصل مدينة الباب، إلا ان الأهداف الأخرى المذكورة اعلاه لم تتحقق بل واصبحت بعيده المنال، ولكن العملية نجحت في وضع موطىء قدم لتركيا في المنطقة، كما انها لم تنتهي وفقاً لتصريحات المسؤولين الاتراك التي لم تستبعد القيام بعمليات عسكرية اخرى شمال سوريا وبمسميات مختلفة ولكن ضمن الاطار الاستراتيجي للأهداف المعلنة لدرع الفرات.
hhhhhhhh
* سيكون ” جيش عشائري” يمثل العشائر العربية في منطقتي الجزيرة وحوض الفرات حيث سيعمل كأداه تركية في شمال سوريا لكنه سيعمل باتجاه واحد وهو محاربة الأكراد، مثل هذا الاطار يمكن ان يعمل بشكل يخدم أهداف مزدوجة لتركيا والنظام السوري معاً وهنالك مؤشرات قوية على ذلك تتعلق بتوجهات شيوخ القبائل المشاركة.

Untitled

http://www.mempsi.net/wp-content/uploads/2017/04/hhhhhhhh.pnghttp://www.mempsi.net/wp-content/uploads/2017/04/hhhhhhhh-100x100.pngMEMPSISyriaUncategorized
* خلى اعلان تركيا انتهاء حملتها العسكرية 'درع الفرات' في شمال سوريا دون اي اشاره الى مستقبل وحدات العمليات الخاصة التركية في المنطقة او طبيعة التوظيف السياسي والعسكري للميليشيات السورية الموالية لها، لكن رئيس الوزراء التركي 'يلدريم' اشار الى ان احتمالات القيام بعمليات عسكرية وبمسميات جديده داخل سوريا تبقى...